الأقباط متحدون - حمدين و6 أبريل
أخر تحديث ٢٢:٢٠ | الأحد ٢٧ ابريل ٢٠١٤ | برمودة ١٧٣٠ ش ١٩ | العدد ٣١٧٢ السنة التاسعه
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

حمدين و6 أبريل


بقلم/ باسنت موسي أصدرت حملة المرشح الرئاسي حمدين صباحي، بيانا، حذرت فيه من عواقب الحكم الصادر بحظر أنشطة حركة السادس من أبريل، مشيرة إلى أن الحكم يثير مخاوف كبيرة حول الحريات العامة. وحذرت الحملة، في بيانها، اليوم، الاثنين، من استمرار حدوث وقائع وممارسات تنذر بعودة دولة القمع والمنع والحظر والمصادرة، وتخصم من رصيد مكتسبات ثورة 25 يناير. لهنا أنتهي الخبر وبدا اللغط من جديد حول حركة 6 أبريل،فحظر نشاط الحركة لا يعد أمرًا خارج السياق،خاصة بعد التسريبات التي خرجت للعالم أجمع وأوضحت حقيقة نوايا وشكل العمل لأعضاء تلك الحركة- ملاحظة التسريبات لم تتطرق للحياة الشخصية لأعضاء الحركة،إنما لتورطات شاركوا فيها بشكل أو بأخر ضد الوطن مصر- والحظر هنا ليس قهرًا للحريات،وإنما نتاج قراءة لواقع ساهمت تلك الحركة ،في اشتعاله لصالح جماعة إرهابية لا تعرف أي معنى للحق أو الوطن أو القيمة الحقيقة للتغيير. ما زالت حملة المرشح الرئاسي"حمدين صباحي" تسير بعقليات ونهج الماضي وتداعب الخطأ للوقوع في المزيد من الكوارث،حيث تقمص الشخصيات التاريخية من الخارج فقط،ولكن المصري الآن يحتاج لمن يصنع له تغيير حقيقي،يحتاج لمن يصفق له ليس لأنه خطيب مفوه ،ولكن لكونه قادر على إطعامه وتوفير احتياجاته التي تآكلت على مدار الثلاث سنوات العجاف الماضية،المصري الآن يحتاج لمن يتحالف مع الوطن وليس مع الشيطان ضد الوطن. المصري الأن يحتاج لمن يشعر به كإنسان يُريد الحياة وليس فقط كإنسان يطير وسط حفنة من الأوهام التي لا علاقة لها بأرض الواقع،إلا أنها مثار إعجاب فقط أمام كاميرات التليفزيون وتترات برامج الحوار.

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter