الأقباط متحدون - مداعبة السيسي من النور
أخر تحديث ١١:٤٣ | الخميس ٢٢ مايو ٢٠١٤ | بشنس ١٧٣٠ ش١٤ | العدد ٣١٩٧ السنة التاسعه
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

مداعبة السيسي من النور

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية


عرضت صحيفة "الوطن" اهتمام حزب النور، بدعم المشير عبد الفتاح السيسي، المرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية، حيث قام الحزب بنشر أغنية بعنوان "حراس صاحيين"، وصفت المشير بالرئيس " المؤمن بالله" وأكد الحزب على توافر كل مقومات النجاح في شخصية السيسي، وأنه قادر على العبور بمصر إلى بر الأمان.

أما صحيفة "الأهرام" فقد أجرت حوارا مع المرشح الرئاسي  حمدين صباحي، كرر فيه رفضه تنظيم الإخوان "جماعة وحزبا"، موضحا أنه لن يتحاور مع شباب الإخوان، داعيا شباب الثورة إلى تعزيز مفهوم الثورة من أجل البناء، وليس الثورة من أجل الهدم.

وحذر صباحى من أن إعادة إنتاج فساد واستبداد نظامى مبارك ومرسى، ستؤدى إلى ثورة ثالثة، مشيرا إلى أن القبض العشوائى على المتظاهرين يوجد مناخا من العنف، وشدد على ضرورة تطوير أداء الشرطة، ووصف قانون التظاهر بأنه نموذج للغباء السياسي..
ذلك الخبر يكشف لنا أسئلة عن الأعلام، في الغرب وتحديدًا الإليكتروني يخضع لتجسس الحكومات الغربية ذاتها،لكن في مصر يمكن إنتهاك سمعة  أحدهم عبر الأنترنت والإساءة له بأقذع الألفاظ الممكنة ،فالفشاء الإليكتروني وصل لدرجة من القباحة والإستباحة والإجتزاء والإقتطاع والعفونة في كل شيء عبر هذا الفضاء الإليكتروني،وقبل 25 يناير لم يكن المواطن المصري يستطيع أن يفعل ذلك،والسبب برأيي لأن الناس لم تدرك أو تعي الفرق بين الديموقراطية والفوضي،أضف غلى ذلك الأمراض النفسية التي ظهرت عبر هذا الفضاء الإليكتروني تحت عنوان" التعبير عن الرأي.
الجدير بالذكر أنه نحو 90 بالمئة من معلومات الفضاء الإليكتروني شتائم،ولا يمكن إعتبارها مكتسب عظيم ليناير 2011 بل إحدى إخفاقات ذلك العام. وإن كان من حق بعضهم التعبير عن أراءه إلا أنه لابد أن يكون وفق إطار بعينه لا يتعدى على حقوق وحريات الأخرين.
العجيب  بل والكارثي أن البعض يري أنه من حقه أن يسيء للجيش المصري ولقائده السيسي دون أدني أحترام للدور الوطني لذلك الرأي،ونظرًا لأن القنوات الفضائية لا تسمح بتلك" الهرتلة " فكان الفضاء الإليكتروني هو البديل لذلك.
مصر تعيش حالة من الوفاء للمستشار عدلي منصور والمشير السيسي ولا ينبغي بأي حال،أن يُعكر ذلك الصفو الفضاء الإليكتروني بعدم مسئوليته.


 


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter