الأقباط متحدون - الاتحاد المصري لحقوق الإنسان يكشف كواليس فتنة طائفية جديدة في الأقصر
أخر تحديث ١١:٢٤ | الثلاثاء ١٧ يونيو ٢٠١٤ | بؤونة ١٧٣٠ ش ١٠ | العدد ٣٢٢٣ السنة التاسعه
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

الاتحاد المصري لحقوق الإنسان يكشف كواليس فتنة طائفية جديدة في الأقصر

 منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان
منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان
 كتب – نعيم يوسف
أصدرت منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان، بمحافظة الأقصر، بيانا، اليوم الثلاثاء، حذرت فيه من بوادر فتنة طائفية تطل على قرية المحاميد، بأرمنت بالأقصر، كما حذرت من التراخي من قبل القيادات الأمنية بالأقصر حيث ستتسبب في اشتعال نار الفتنة طائفية.
وأوضح البيان أن القيادات الأمنية مازالت تعالج الفتنة الطائفية بنفس الأسلوب السابق في ظل الرئيس السيسي والمطلوب القضاء على الفتنة في مهدها وليس بعد فوات الأوان وخاصة في تلك الظروف التي تمر بها البلاد. 
 
وأوضح البيان أنه عقب اتهام الشاب يدعى كيرلس شوقي عطا لله  32 سنة، حاصل على دبلوم تجارة، ومقيم في المحاميد بحري بأرمنت بالبر الغربي بالأقصر، بتاريخ 30 مايو الماضي الذي أعجب على صفحته التواصل الاجتماعي الخاصة به بصفحة على موقع التواصل الاجتماعي سبق وان نشرت صور مسيئة  للدين الإسلامي.
 كما ألقت القبض على 6 أشخاص حاولوا إشعال الموقف، وتحريض الأهالي على رشق منزل المتهم بالطوب والحجارة أمرت نيابة مركز أرمن جنوبي غرب الأقصر، بحبس شاب متهم بازدراء الأديان، 4 أيام على ذمة التحقيقات.
 
 كما أمرت النيابة بإخلاء سبيل 6 من المتهمين بالتجمهر أمام منزله لعدم إثبات تواجدهم هناك وبتاريخ 1يونيو الجاري وأمر المحامى العام لنيابيات الأقصر المستشار وليد البلى، بإحالة الشاب المسيحي المتهم بازدراء الدين الإسلامي تحويله  الجنح محبوسًا وتقديمه لجلسة عاجلة وتحديد يوم الثلاثاء المقبل لمحاكمته وتداولت الجلسات بالمحكمة.  
 
وأضاف البيان أنه بتاريخ 5 يونيو الجاري في حوالي الساعة الواحدة والنصف صباحا تم قطع التيار الكهربائي عن القرية قام مجهولون يقودون دراجة بخارية والقوا الزجاجات المنتوف على مساكن الأقباط بالقرية وأحدثوا حرائق وتخريب في ممتلكات العديد من الأقباط وتم السيطرة على الحريق في بدايته وحضرت عربات الحماية المدنية والسيطرة على الحريق  وتم عمل محضر بمركز شرطة ارمنت وقيد المحضر أدارى  ضد مجهولين  ؛ كما حرر الموظف المختص بشبكة النور إن السكينة الخاصة بالإنارة قد تم كسرها، وتوجه ضباط مباحث ارمني إلى روماني جوهر عبادي واهية يونان وتم اخذ التليفونات المحمولة من منزلهم دون إذن من النيابة، أو دون إن يكون مطلوبين على ذمة أي قضية  
 
كما تكررت حادثة حريق أخرى بعدها بعشرة أيام ضد أقباط آخرين وتم عمل محضرا دارى بمركز شرطة ارمني وتم ضبط احد المتهمين وعرضه على النيابة العامة وتم إخلاء سبيله وتم القبض على المتهم الثاني وسوف يتم عرضة اليوم على النيابة العامة بارمنت.  
وأكد البيان أن أسلوب المجاملات على مصلحة الوطن، مازال كما هو، مناشدا كافة المسئولين في الدولة  بحماية الأقباط وحماية ممتلكاتهم ومعاملتهم معاملة كريمة دون تمييز أو تفرقة وعلى الدولة أن تقدم له العيشة في امن وأمان في وطنه والقضاء على الفتنة الطائفية وخاصة في الصعيد قبل أن تلتهم الأخضر واليابس. 

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter