الأقباط متحدون - مثقفون في ندوة مستقبل الإسلام السياسي في مصر: يجب فصل الدين عن السياسة
أخر تحديث ٢١:١٨ | الاثنين ٢٣ يونيو ٢٠١٤ | بؤونة ١٧٣٠ ش ١٦ | العدد ٣٢٢٩ السنة التاسعه
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

مثقفون في ندوة "مستقبل الإسلام السياسي في مصر": يجب فصل الدين عن السياسة

خاص الاقباط متحدون
أكد المهندس عزت بولس، رئيس تحرير الأقباط متحدون، أن الورقة المنتشرة حالياً وتحمل عبارة "هل صليت على النبي اليوم" هي بديل لشعار "الإسلام هو الحل".
 ويري بولس أن من ينضم إلي الأحزاب السلفية يعتبر خائن للوطن لان دورهم قد أنتهي ولن تكون يوماً أحزاب مدنية.
 
وقال اللواء عبد المنعم سعيد، أن الرئيس الإخواني محمد مرسي خلال فترة حكمه إلغاء حدود الدولة لأنهم لا يؤمنون بها، ولا مانع لديهم في تقسيم مصر.
 
من جانب أخر قالت الإعلامية مني عامر أن سبب تأخر أوروبا هو تدخل الكنيسة في السياسة، وعندما انفصل الدين عن السياسة تقدمت أوروبا وازدهرت.
وأضافت: أن كل من يسعي لتدخل الدين في السياسة هو لمصالح شخصية وإذا كنا نريد تقدم مصر يجب أن نأخذ تجربة الدول التي لا تخلط بين الدين والدولة.
 
ومن جانبه أوضح المهندس محمد البدري أن الرئيس السيسي أول رئيس يقول كلاما لمفكر قبطي وهو ميلاد حنا عندما قال أن مصر فرعونية ميلادا وحضارة عربية لغة وثقافة أفريقية جذوراً ووجوداً متوسطية طابعاً وروحا، بعد أن توعد محمد مرسي المصريين بالذبح في إستاد القاهرة.
 
وأكد البدري أن سبب تقدم اليابان هو عندما قال الإمبراطور الياباني أننا "سنبحث عن المعرفة في جميع أنحاء العالم"
واختتم المفكر القبطي كمال غبريال قائلا: أن الرئيس السيسي قال أن لا توجد أحزاب علي أساس ديني وما تفعله الأحزاب السلفية انتهازية بأن يقول نقبل مسيحيين وغير محجبات بعد أن كانوا يقولون تقديم التهنئة لهم حرام.
 
 


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter