الأقباط متحدون - في مديح التفاهة
أخر تحديث ١١:٢١ | الجمعة ١٨ يوليو ٢٠١٤ | أبيب ١٧٣٠ ش ١١ | العدد ٣٢٥٤ السنة التاسعه
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

في مديح التفاهة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

بقلم - هند مختار
التفاهة إنها الكلمة المقترنة بكل فعل وكل عمل غير ذي قيمة حقيقية ،وتطلق أيضا على الأشخاص الذين لا يفعلون أي شيء مفيد ،من المفترض أن التفاهة مذمومة ،وغير مرغوبة على الإطلاق ،ويجب على الجميع أن يأخذوا كل الأعمال بجدية ،وأن تكون حياتهم مثال للجد والاجتهاد والبعد عن أي عمل أو شيء فارغ أو تافه ..

أما أنا فأمدح التفاهة ،وأعطيها حق قدرها وأنه يجب أن تكون في حياة الأشخاص والشعوب مساحة من التفاهة حتى لا ينفجر البشر من الجدية المفرطة ..
على مدار الأعوام السابقة عانينا من الجدية ،ومن السياسة ومن برامج التوك شو الجادة التي يقدمها مذيعون برباط العنق والبذلة الغالية والمذيعات بالتيورات الكلاسيكية غامقة اللون وحبذا لوكان هناك نظارات للمزيد من الجدية ..
وحينما نجلس مع بعضنا البعض يجب أن نكون في منتهى الجدية ومقطبين الجبين ونتكلم كلام موزون ..

ونظرا لإدعاء الجدية بشدة ،أصبحت التفاهة غالية ونادرة فهرع إليها الناس ،وخير دليل على ذلك مسلسل سرايا عابدين ، فالمسلسل من الناحية الدرامية تافه ولا يقدم أي شيء جدي يفيد المشاهد ،مجرد مجموعة من النساء يتهافتن على قلب رجل هو الخديو إسماعيل والذي أكمل تأسيس مصر بعد محمد علي وهو أعظم وأرقى من المسلسل المقدم عنه ،ولكن من المؤكد أن هذا الرجل كان في حاجة لبعض العبث والتفاهة حتى يستطيع الاستمرار ..

المسلسل اجتذب قطاع كبير من المشاهدين أغلبهم من النساء واللاتي في حاجة إلى شيء من الرومانسية وعدم التفكير في الإعباء الملقاه عليهن السيدة المصرية إمرأة بسبع أرواح زوجة وأم وخادمة ووزيرة إقتصاد وإمرأة (أحيانا) ومبهرة للعالم (دور جديد أضيف إلى أدوارها الكثيرة) ،ولكن لأن الحب تفاهة والرومانسية تفاهة ،وكلمة حبيبتي تفاهةو(مايصحش‘حنا كبرنا) ،والوردة أم جنيه تفاهة ، وتذكر عيد ميلادها تفاهة ،وشيكولانة ولو مره كل شهر تفاهة ، فقد قررت المرأة أن تستمتع بالتفاهة على الشاشة ..

بالنسبة للرجال ،يشاهدون المسلسل التافه للاستمتاع بالنساء على الشاشة ويرمق زوجته بجدية (ليه مش زيهم) يعني أنت كنت الخديوي اسماعيل؟
يا سادة نحن في حاجة للحديث عادي تافه في بعض الأحيان حتى نفرغ طاقتنا السلبية ،في حاجة ، إلى ضحكة صافية على نكتة هايفة في بعض الأحيان في حاجة لبعض الرومانسية حتى نستطيع أن نكمل المسيرة الجادة المفروضة علينا ...
أحيي صانعي مسلسل سرايا عابدين على تناولهم هذا العمل التافه بكل جدية ..
وهيا بنا نحيا الحياة بشقيها جد وتفاهة


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter