إعداد وتقديم- باسنت موسي
علق كمال زاخر، الكاتب والمفكر، على إنتاج دير الأنبا بيشوي بوادي النطرون مسلسل يجسد حياة المتنيح قداسة البابا شنودة الثالث، بأنه عمل فني يحمل رؤية منتجه (دير الأنبا بيشوي) لحياة البابا شنودة.
 
وأضاف "زاخر" خلال برنامج "مع كمال زاخر" المذاع على موقع الأقباط متحدون، أن فكرة الحياد أكذوبة كبري خاصة عندما يتعلق الأمر بوجهات النظر، وجه النظر بالضرورة تكون منحازة ورؤية الدير لمسلسل البابا شنودة بالضرورة تكون منحازة لرؤية الدير.
 
وأكد الكاتب والمفكر أن الهجوم على أسما شريف منير لانتقادها الشيخ متولي الشعراوي سيحدث إذا انتقد شخص البابا شنودة، والسبب التماهي الذي يحدث ما بين الشخصية والدين.