بيان مطرانية ملوى يشكر القيادات الأمنية للمنيا بعد أزمة أبو فانا 
 
النائب شريف نادي : أقدم التعازى للأنبا ديمتريوس في ضحايا أبو فانا 
 
البابا تواضروس: الصوم يعنى التوبة وليس فقط الأكل النباتي 
 
إعداد وتقديم / باسنت موسي 
تناول برنامج " الأقباط بأسبوع " المقدم عبر شاشة الأقباط متحدون الأثنين من كل أسبوع عدد من الأخبار المرتبطة بالشأن القبطي. 
 
تناول البرنامج حادث انهيار سور الكنيسة الأثرية بدير أبو فانا ملوى بالتفصيل. حيث أوضح أن عدد الضحايا فقد ثلاثة أشخاص وهما " توماس شنودة 4 سنوات،كاراس شنودة 8 سنوات، سمية صبحي 65 سنة "، أما المصابين فهم " نوال ثابت 40 سنه ،مريم شفيق 55 سنه ،نادية أسكندر 50 سنه، مريم شنودة 6 سنوات".
 
وعن ردود الأفعال حول الحادث تناولت الحلقة بيان النائبة نادية هنري والتي أصدرت بيان لتعزية المصابين وأهل المتوفين في مصابهم الأليم متسائلة هل هناك تعويض كافي للموت ؟ ومن المسئول عن  عدم قيام وزارة الأثار بدورها في ترميم الأثار القبطية؟
 
هذا في حين أصدرت مطرانية ملوى والأشمونيين بيان أوضحت فيه أسماء المصابين والضحايا لحادث انهيار سور الكنيسة الأثرية بدير أبو فانا،مقدمة الشكر للجهات التنفيذية بمحافظة المنيا والتي انتقلت لمكان الحادث فور وقوعه مقدمة كافة التسهيلات لاستخراج شهادات وفاة الضحايا وتقديم الرعاية الطبية للمصابين. 
 
وأختتم البرنامج بالإشارة لعظة البابا تواضروس الأخيرة للشعب القبطي والتي أوضح خلالها أن الصوم ليس فقط الامتناع عن تناول الأطعمة غير النباتية ،وإنما هو فرصة للتوبة ومراجعة الذات عن الأخطاء المختلف اةلتي نقع فيها كبشر.