كتب – محرر الأقباط متحدون
أعلن المجلس الأعلى للدفاع في لبنان، بيروت مدينة منكوبة ورفع توصية إلى مجلس الوزراء الذي ينعقد غدا لإعلان حالة الطوارئ، وشكل لجنة تحقيق لترفع تقريرها خلال 5 أيام.


وقال الرئيس ميشال عون، في مستهل جلسة المجلس التي دعا لانعقادها بشكل طارئ ليلا بعد انفجار بيروت: " كارثة كبرى حلت بلبنان والهدف من هذا الاجتماع اتخاذ الإجراءات القضائية والأمنية الضرورية ومساعدة المواطنين ومعالجة الجرحى والمحافظة على الممتلكات".

وشدد عون على "ضرورة التحقيق فيما حدث وتحديد المسؤوليات وذلك بعد ورود تقارير أمنية تشير إلى وجود مواد قابلة للاشتعال والانفجار في العنبر المذكور".

من جهة أخرى أعلن رئيس الحكومة اللبناني حسان دياب أن 2750 طناً من مادة نيترات الأمونيوم، كانت موجودة في مستودع في مرفأ بيروت، تسببت بالانفجار الضخم الذي خلف آلاف الضحايا والمصابين وخسائر مادية رهيبة.