الأقباط متحدون - البحث عن كمال زاخر
 كمال زاخر يكشف الأزمة التي أحدثها مقالة الأخير بالأهرام
كمال زاخر يكشف الأزمة التي أحدثها مقالة الأخير بالأهرام

كشف كمال زاخر، الكاتب والمفكر، عن المقالة التى كتبها ونشرت بجريدة الأهرام بعنوان "الكنيسة والرهبنة والإصلاح" .

٧نوفمبر٢٠١٩
كمال زاخر يرد على السؤال الأصعب: هل قدس الأقباط البابا شنودة كما الشعراوي؟

علق كمال زاخر، الكاتب والمفكر، على إنتاج دير الأنبا بيشوي بوادي النطرون مسلسل يجسد حياة المتنيح قداسة البابا شنودة الثالث،

٧نوفمبر٢٠١٩
 كمال زاخر يرد على السؤال الأصعب: هل قدس الأقباط البابا شنودة كما الشعراوي؟
 كمال زاخر:
كمال زاخر: "الدولة متقدرش تعمل زواج مدني "

ربط كمال زاخر، الكاتب والمفكر، بين غضب المصريين عندما طرح الدكتور عبدالمنعم القيسوني وزير المالية

٧نوفمبر٢٠١٩
كمال زاخر: لم أسيء يومًا للبابا شنودة و اتحدى من يثبت العكس

تناول برنامج " مع كمال زاخر " في حلقته الأخيرة المقدمة بالأمس عبر شاشة الأقباط متحدون، قضية المكاشفة بالدولة والكنيسة.

٧نوفمبر٢٠١٩
كمال زاخر:  لم أسيء يومًا للبابا شنودة و اتحدى من يثبت العكس
المكاشفة على ابواب الكنيسة والوطن
المكاشفة على ابواب الكنيسة والوطن

تلتقون الاربعاء في السابعة مساء وحلقة جديدة من برنامج مع كمال زاخر

٥نوفمبر٢٠١٩
الكنيسة والرهبنة والإصلاح

الرهبنة حركة شعبية إختارت ان تبقى بعيداً عن الرتب والمواقع الرسمية، وعندما كانت الصحراء

٥نوفمبر٢٠١٩
الكنيسة والرهبنة والإصلاح
"كمال زاخر" معلقا على حادثة القطار 934 بسبب التذاكر : الباعة الجائلين يتعاملون ببهلوانية داخل القطارات

علق الكاتب والمفكر القبطي كمال زاخر، على حادثة الشاب الذي يعمل بائعا متجولا

٢٩اكتوبر٢٠١٩
كمال زاخر: بقاء الرهبان داخل الدير يصب في مصلحة الشعب والكنيسة

رأى الكاتب والمفكر القبطي كمال زاخر، انه من الأفضل ألا يترك الرهبان الدير كذلك الكهنة

٢٤اكتوبر٢٠١٩
كمال زاخر: بقاء الرهبان داخل الدير يصب في مصلحة الشعب والكنيسة
كمال زاخر :
كمال زاخر : "البابا تواضروس" يحتاج مستشارين مدنيين لا كنسيين .. حتى لا تتباين ردود الفعل في كل مرة يدلي فيها بتصريحات

قال كمال زاخر، الكاتب والباحث القبطي، انه في كل مرة يدلي فيها قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية

١٨اكتوبر٢٠١٩
هل مستقبل مصر أفضل للأجيال الحالية والقادمة؟

قال كمال زاخر، الكاتب والمفكر، بطبعي متفائل حتى فى أشد اللحظات صعوبة لاني أراهن

٧اكتوبر٢٠١٩
هل مستقبل مصر أفضل للأجيال الحالية والقادمة؟