الأقباط متحدون - شفيق لـ مركز الدراسات الإستراتيجية بالأهرام: الأقباط 18 مليون شئم أم أبيتم
أخر تحديث ١٠:٢٧ | الأحد ١١ مايو ٢٠١٤ | بشنس ١٧٣٠ ش٣ | العدد ٣١٨٦ السنة التاسعه
إغلاق تصغير

شريط الأخبار

شفيق لـ مركز الدراسات الإستراتيجية بالأهرام: الأقباط 18 مليون شئم أم أبيتم

الدكتور عوض شفيق – أستاذ القانون الدولي في جينيف
الدكتور عوض شفيق – أستاذ القانون الدولي في جينيف

كتب – نعيم يوسف
قال الدكتور عوض شفيق – أستاذ القانون الدولي في جينيف – إن تعداد الأقباط في مصر لا يقل عن 18 مليون مواطن وأنه في زيادة، مشيرا إلى أن الدولة لازالت تمارس " تمييزا قسريا اقصائيا ضدهم".

وقال شفيق – في تدوينه له على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، اليوم، الأحد – "كلمتين وبس الى مركز الدراسات السياسية والإستراتيجية فى صحيفة الأهرام ...الأقباط ليسوا طائفة دينية كما تزعمون فى دراساتكم حول الكتلة التصويتيه القبطية وتأثيرها على الانتخابات الرئاسية"

وأضاف شفيق: "الأقباط مصريون وعددهم لا يقل عن 18 مليون شئتم أم أبيتم وأنه فى زيادة، وتجاهل مركز الاحصاء لتعداد السكان فى 2016 وتجاهله لتعداد الأقباط، هذا معناه أن الدولة لا زالت تمارس تمييزا قسريا اقصائيا ضدهم وتريد ممارسة الدمج القسرى بدلا من الاندماج الوطنى والانسجام فى المجتمع المصرى باعتبار الأقباط جالية أو طائفة من الطوائف المسيحية".

وتابع: "هذا المصلح وترديده فى مراكز الدراسات البحثية ومؤسسات الدولة يتنافى مع شروط واستخدام الحماية الفعلية للأقباط واحترام حقوقهم فى المساواة الفعلية وأن تكون واقعا وقانونا، مشيرا، إلى أن "الجهات التى يمكن أن تمارس هذا التمييز هم اربع جهات الدولة على المستوى الوطنى والاقليمى والمحلى ومؤسسة حكومية كانت أو غير حكومية ومجموعات من الأشخاص ورابعا واخيرا شخص واحد".


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter