الأقباط متحدون - شقيق الطبيبة السودانية المسيحية يطالب بإعدامها أو عودتها للإسلام
أخر تحديث ٠٢:١٨ | الجمعة ٦ يونيو ٢٠١٤ | بشنس ١٧٣٠ ش٢٩ | العدد ٣٢١٢ السنة التاسعه
إغلاق تصغير

شريط الأخبار

شقيق الطبيبة السودانية المسيحية يطالب بإعدامها أو عودتها للإسلام

مريم يحي إبراهيم الطبيبة السودانية
مريم يحي إبراهيم الطبيبة السودانية

كتب – محرر الأقباط متحدون
أجرت "سي إن إن" حوارا مع شقيق مريم يحي إبراهيم الطبيبة السودانية المتهمة بالردة وحكم عليها بالإعدام والجلد، حيث طالب شقيقها بعودتها أو تطبيق حد الردة عليها. 

وقال شقيقها المدعو "الهادي" حديثه: إنه شقيق "المدانة إبرار الهادي" لأن هذا هو اسمها وليس مريم، وكانت العائلة كانت تبحث عن ابنتها في الخرطوم طيلة شهر رمضان العام الماضي.

 وأضاف:وحين كادت أن تيأس من العثور عليها، اكتشفت أنها كانت مختفية في بيت، وعندما ضُبطت بعد إبلاغ الشرطة "وجدنا اختنا متغيّرة ، شكلها متغيّر ومسحورة". وتابع الهادي أن العائلة فوجئت حين وقفت ابنتها أمام القاضي، وقالت إن اسمها مريم وليس إبرار، مؤكدا، أنه يريد "واحد من أمرين، إذا تابت وعادت إلى دين الإسلام، وإلى حضن أسرتها، فإننا سنضعها في أعيننا وإذا رفضت يُقام عليها الحد".

ومن جانبها أكدت مريم البالغة من العمر 27 عامًا إن والدها هجر العائلة حين كانت فتاة صغيرة وأنها نشأت مسيحية على يد والدتها الإثيوبية التي تعتنق الأرثوذكسية.


 


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter