الأقباط متحدون - حنا لـ شخصيات مثيرة للجدل: كل تيارات الإسلام السياسي تستبيح العنف والإرهاب
أخر تحديث ٠٣:٥٤ | الاربعاء ٢٩ يناير ٢٠١٤ | طوبة١٧٣٠ ش ٢١ | العدد ٣٠٨٤ السنة التاسعه
إغلاق تصغير حمل تطبيق الأقباط متحدون علي أندرويد
شريط الأخبار

حنا لـ شخصيات مثيرة للجدل: كل تيارات الإسلام السياسي تستبيح العنف والإرهاب

برنامج شخصيات مثيرة للجدل
برنامج شخصيات مثيرة للجدل

إعداد وتقديم: م. عزت بولس

إسحق حنا، المفكر القبطي والأمين العام للجمعية المصرية للتنوير

- الإسلام السياسي تيار يعمل على مصلحته الخاصة، ويستبيح تلاميذه منتهجي العنف الآن من اغتيالات وتفجيرات بمصر
- هناك علامة استفهام على وزارة الداخلية أن تحلها في اغتيالات الضباط مسئولي ملفات الإخوان.
- طالبت الجماعة الإرهابية بإسقاط ثلاث مؤسسات الدولة 
- أغلب تابعي ومنتمي للإخوان هم على ثقافة ضحلة ليقتنعوا بهراء الجماعة.
- شباب الجماعات الدينية سيكونوا شبيه الإخوان بعدما انخرط قادتهم في السياسة وتلوثوا بها
- لا أخاف مما حدث في أنظمة الحكم السابقة، لأن الشعب المصري متيقظ
- أنادي بحلّ الأحزاب وإعادة تشكيلها وفقًا للدستور الجديد.
- الحكم العسكر هو نظام كامل من قانون وليس على عاتق الشخص الرئيس
- بعض الشباب عندهم مبدأ " كراهية حكم العسكر" أكثر من أمان الوطن.
- المغيبون من أتباع الإخوان هم وجود العنف بلاشك في ربوع مصر
- الإسلام السياسي حارب انظمة بلاده ولم يطلق ثورة واحدة ضد الاحتلال الإسرائيلي
- لا يصح مع الثورة البطء، وهناك وجوب للعدالة في محاكمة الجماعة وفق ما ينصه القانون.
أنادي بحلّ الأحزاب وإعادة تشكيلها وفقًا للدستور الجديد

 

 


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter