الأقباط متحدون - بالصور.. بكاء بسمة وهبة في ختام حلقة «الحجاب» من «هي مش فوضى»
أخر تحديث ١٢:٣٥ | الاربعاء ٢ ديسمبر ٢٠١٥ | ٢٢ هاتور ١٧٣٢ ش | العدد ٣٧٦٤ السنة التاسعة
إغلاق تصغير

شريط الأخبار

بالصور.. بكاء بسمة وهبة في ختام حلقة «الحجاب» من «هي مش فوضى»

بكاء بسمة وهبة في ختام حلقة «الحجاب» من «هي مش فوضى
بكاء بسمة وهبة في ختام حلقة «الحجاب» من «هي مش فوضى

«اللهم إنك تعلم أني اشتقت لارتداء حجابي كاملا، لكنك تعلم ربي أني لا أملك له الآن قوة، فيا سامع كل نجوى عجل لي بارتدائه ولا تقبضني إليك إلا وأنا أرتديه»، بهذه الكلمات اختتمت الإعلامية بسمة وهبة حلقتها من برنامج "هي مش فوضى" على فضائية ten حيث انهارت وتساقطت دموعها.

وشهدت الحلقة جدلا حول"الحجاب" وهل هو عادة أم عبادة ؟ واستضافت ثلاثة سيدات تحدثن عن تجربتهن مع الحجاب، بالإضافة إلى اثنين من رجال الدين للإجابة عن التساؤل الشائع في المجتمع.

وأكدت المخرجة هند عبد الستار خلال الحلقة أنها ترتدي الحجاب وترغب في التخلي عنه لكن والدها يرفض حتى الآن مشيرة إلى أنها لا ترغب في اتخاذ هذه الخطوة دون موافقته عليها.

وأكدت أن الحجاب ليس مقياس للتدين أو الأخلاق في المجتمع، والدليل وجود ستايل مختلف في كل منطقة للحجاب وبعض الفتيات يقمن بوضع حجاب ونصف شعرهن يظهر، لافتة إلى أنها ارتدت الحجاب لأنها كانت الفتاة الوحيدة بالمدرسة، والعقار التي تقطن فيه غير المحجبة.

وقالت الصحفية سونيا الحبال أنها ارتدت الحجاب لمدة 13 عامًا بعدما أرغمها زوجها على ذلك بعد زواجهما بعدة أشهر، مشيرة إلى أنها اجتهدت في تفسير القران عندما بدأت في حفظه، تخلت عن الحجاب لكنها حافظت على احتشامها.

أما ريهام حواش وهي مدرسة ارتدت الحجاب قبل أكثر من عام مشيرة إلى أنها مقتنعة بالحجاب وارتدته بعد وفاة والدتها ولم تفكر في التخلي عنه.

وخلال الفقرة تلقت الإعلامية بسمة وهبة مجموعة من الاتصالات الهاتفية من فتيات ورجال من بينهن اتصالات هاتفية لسيدات دافعن عن الحجاب وأخريات أكدن أنهن يقومن بارتداء الحجاب بحكم الظروف الاجتماعية.

من جهته طالب الشيخ محمد عبد الله نصر رئيس جبهة أزهريون مع الدولة المدنية بمحاكمة من يقول أن قطعة القماش التي توضع على رأس المرأة هي الحجاب بإحالتهم للمحاكمة بتهمة التطاول على الذات الإلهية.

وأضاف أن نساء بيته يرتدين إيشاربات بحكم طبيعة التعليم التي فرضت عليهم غطاء الرأس بعد الغزو الوهابي مشيرًا إلى أن والدته كانت تذهب للأزهر وهي ترتدي الفستان دون أن تضع شيء على رأسها.

بينما دافع الشيخ سيد زايد عضو لجنة الفتوى بالأزهر الشريف عن فريضة الحجاب مؤكدًا على أن النص القراني واضح وصريح في هذا الشأن مشيرًا إلى أن هناك ربط بين خط الإسلام السياسي، والحجاب وهو أمر ليس صحيحًا.

وتخلل الحلقة اتصال من شخص يدعي "محمد" أكد لمقدمة البرنامج أن زوجته ارتدت الحجاب عندما ارتدت هي الحجاب وخلعته عندما خلعته، هي باعتبارها قدوة لها، ووجه سؤاله لـ بسمة وهبة لماذا خلعت الحجاب.. لترد عليه وهبة "واضح إن زوجتك بتحبني" لكنني ليس علاقة لي بذلك لأن الطاعة لله وليس لشخص وقالت أنه لا علاقة له في خلعها للحجاب قائلة:"انت مالك".

وبعدها أجرت الزوجة مداخلة لترد على زوجها بأنهما منفلصان وفي طريقما للطلاق وأن السبب هو أن زوجها "عينه زائغة" على حد قولها.


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.