الأقباط متحدون - حرب الخيانة والعمالة تشتعل بين الإخوان وحلفائها
  • ٠١:٣٢
  • الخميس , ١ ديسمبر ٢٠١٦
English version

حرب الخيانة والعمالة تشتعل بين الإخوان وحلفائها

أخبار مصرية | الوفد

٤٢: ٠٩ م +03:00 EEST

الخميس ١ ديسمبر ٢٠١٦

ايات عرابي
ايات عرابي

بعد فشل الجهود الخارجية فى إقناع النظام السياسى فى مصر بإجراء مصالحة مع جماعة الإخوان، حيث إن الرئيس عبدالفتاح السيسى، أكد مراراً أن فكرة الإخوان'> التصالح مع الإخوان قرار المصريين والشعب وحده هو صاحب القول الفصل فى هذا الأمر، سيطرت حالة من الإحباط على قيادات الإخوان والموالين للجماعة، دفعتهم لتبادل الاتهامات بالعمالة لإسرائيل وخيانة الوطن، وتلقى أموال من جهات أجنبية بهدف زعزعة أمن واستقرار البلاد.

وذكرت وسائل إعلام، أن الرئيس التركى رجب طيب أردوغان أجرى اتصالاُ هاتفياً بالرئيس الروسى فلاديمير بوتين، يطلب وساطته لدى الرئيس المصرى عبدالفتاح السيسي، لإجراء مصالحة بين الإخوان والسيسى تضمن عودة قيادات الإخوان بالخارج والإفراج عن مرسى وقيادات الجماعة بعفو رئاسى مقابل توقف نشاط الجماعة السياسى بمصر.

وتحدثت أيضاً الوسائل نفسها عن تلقى المملكة العربية السعودية العرض نفسه من تركيا ولم يتم الإعلان عنها وتطرق إلى إجراء مصر لمصالحة مع الإخوان، وإلغاء أحكام الإعدام والمؤبد الصادرة على كل قيادات الجماعة وإعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، على أن تضمن الرياض وتركيا عدم عودة الإخوان إلى الحياة السياسية لمدة 5 سنوات.

ودفعت حالة اليأس التى سيطرت على الإخوان وحلفائها إلى تبادل الاتهامات، حيث شنت آيات عرابى، القيادية بتحالف الإخوان من خلال عضويتها فى المجلس المسمى بـ«الثورى» فى تركيا، هجومًا حادًا على عدد من الشخصيات الموالية لجماعة الإخوان وعلى رأسهم أيمن نور رئيس مجلس إدارة قناة الشرق الداعمة للإخوان، واصفة إياه بـ«المقرب من الإسرائيليين»، ووصفت «عرابى»، فى كلمة مسجلة نشرتها عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك»، «الجمعية الوطنية للتغيير» التى يسعى «نور» تشكيلها ومحمد محسوب القيادى بحزب الوسط، وسيف عبدالفتاح الموالى للإخوان بـ«جمعية الطعمية الاستهلاكية».

واتهمت «آيات عرابى»، أيمن نور بتلقى أموال من جهات خارجية، قائلة: «عبده مشتاق.. أيمن نور صديق الإدارة الأمريكية فى عهد بوش وصديق كوندوليزا رايس، الذى كان يرسل لها الخطابات من محبسه، وأحد مؤسسى جبهة الخراب مع البرادعى وصاحب قناة الشرق التى تنفق شهرياً ما يزيد على 300 ألف دولار لا يعلم أحد من أين جاء بها»، كما كشفت «عرابى» المقيمة فى أمريكا أن الكيان السياسى الجديد المدعو «الجمعية الوطنية» التى شكلها حلفاء الإخوان ومن بينهم أيمن نور ومحمد محسوب يديرها عضو الكنيست السابق عزمى بشارة.

وتبادل عصام تليمة القيادى بمكتب إخوان تركيا وإسلام عقل رئيس قناة وطن التابعة للقيادة التاريخية للإخوان الاتهامات على خلفية تجاهل القناة خبر حبس حمزة زوبع القيادى بالجماعة 3 سنوات بتهمة نشر أخبار كاذبة والتحريض على العنف والتظاهر.

وكتب «تليمة» على «فيسبوك»: «حكمت محكمة مصرية أمس على الدكتور حمزة زوبع بالسجن ثلاث سنوات»، وطوال أمس أتابع أخبار قناة وطن التى يشرف عليها فريق محمود حسين المتحدث باسم الإخوان، فلا أجد أى إشارة للخبر، يبدو أن هذا نظرا لمعارضة الدكتور زوبع للمشرفين على القناة، وموقفهم منه، فهل وصل الحال بالمهنية إلى أن يكون المعيار المحسوبية.

وسريعاً رد إسلام عقل، رئيس قناة وطن المملوكة لجبهة القيادات التاريخية فى الجماعة على «تليمة»، مؤكداً أن تصريحاته بسبب منعه من الظهور على القناة، واصفاً «تليمة» بالمثير للفتن، مضيفاً ما كتبته هو بسبب تحفظ القناة على ظهورك بقرار تحملته الإدارة بشكل مباشر، دون علاقة جهة الإشراف بذلك؛ لدورك الكبير فى نفخ نار هذه الفتنة بمقالات وتصريحات وتعليقات بل من خلال منبرك الإعلامى وفتاويك بين فينة وأخرى.

وانضم إلى ساحة المعركة الإخوانية الصحفى سليم عزوز ساخراً من عدم نشر القناة خبر الحكم على زوبع وكتب ساخرا: «ممكن يكونوا مش مصدقين الحكم، ولا مش مصدقين إنه فيه واحد اسمه حمزة زوبع، ما هو حمزة وزوبع دول اسمين»، ليعاود رئيس القناة الرد: قائلا «بالمناسبة تعليق الزميل الصحفى المحترم مش عارف أصنفه إلا إنه «ألش رخيص.. مش لايق على سنه ووقته ربنا يهدينا وإياكم».

لكن «تليمة» علق مرة أخرى: «كان يمكنك الاكتفاء بالتعليق بنفى التعمد، وأنه سقط سهوا وكان ذلك كفيلا بحذفى البوست كاملاً، مضيفاً: لكنك للأسف تجاوزت لترد بأكاذيب عنى تضطرنى للرد عليك ببوست منفصل حال عدم حذفك لهذا التعليق مستعينا بشهود على كل حرف أذكره لا أظنك تستطيع تكذيبهم».

وكان عدد من المتهمين فى أحداث قرية «العدوة» بمحافظة المنيا والمتهم فيها 682 بينهم محمد بديع المرشد العام للإخوان، فور دخول محمد بديع قفص الاتهام، قاموا بهتافات معادية لجماعة الإخوان والمرشد العام، منها: تحيا مصر، يحيا الرئيس السيسى «معلنين رفضهم أشكال العنف والتطرف ضد الدولة المصرية، والتبرؤ من جماعة الإخوان الإرهابية ومن افكارها الهدامة».

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.