الأقباط متحدون - مقتل شخص مسلم في بنها يدق إنذار الفتنة الطائفية
أخر تحديث ١٢:٤٠ | الأحد ١٨ مايو ٢٠١٤ | بشنس ١٧٣٠ ش١٠ | العدد ٣١٩٣ السنة التاسعه
إغلاق تصغير

شريط الأخبار

مقتل شخص مسلم في بنها يدق إنذار الفتنة الطائفية

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

كتب – نعيم يوسف
صرح المستشار نجيب جبرائيل – رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان – أن شخصا لقي مصرعه، اليوم، الأحد، في قرية عزبة النصارى التابعة لمركز بنها، يدعى "رامي سيد أحمد" – 21 عاما، سائق- بعد أن قام بالسير مستقلا جرار زراعي في أرض "عماد ماهر نصري" – 27 عاما، سائق – فنشبت بينهما مشاجرة قام على إثرها الأخير بطعنه بالمطواة، ما أدى إلى موته، الأمر الذي حاول دفع بعض المتطرفين إلى محاولة العقاب الجماعي للاقباط في القرية بعد قيام أهل القتيل بالتجمع للانتقام من المتهم وعائلته.

وصح مصدر لـ الأقباط متحددون أن الأمن وصل إلى القرية وقام بفرض الأمن كردونا أمنيا حول القرية، وتواجدت قوات من الشرطة لحفظ الأمن بالمنطقة تحسبا لأي طوارئ.

فيما قال شهود أن الأمن طالب الأقباط بالخروج من القرية لكي يتمكن من حمايتهم، وهو ما رفضه أقباط القرية، خشية من نهب بيوتهم وسلبها بعد مغادرتهم.


More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter