الأقباط متحدون - أب يقطع رأس ابنته ويشعل النار في جثتها بدمياط
أخر تحديث ١٨:٥٤ | السبت ٨ مارس ٢٠١٤ | أمشير ١٧٣٠ ش ٢٩ | العدد ٣١٢٢ السنة التاسعه
إغلاق تصغير

شريط الأخبار

أب يقطع رأس ابنته ويشعل النار في جثتها بدمياط

تعبيريه
تعبيريه

 قام أب بذبح ابنته وإشعال النار فى جثتها، داخل مسكن العائلة بمدينة فارسكور بمحافظة دمياط، وتمكنت القوة من إلقاء القبض عليه، وانتقل فريق من النيابة العامة بدمياط لمعاينة موقع الحادث، وتم نقل الجثة إلى مستشفى فارسكور المركزي. 

 
بدأت الواقعة بعد مشاجرة بين الأب وإبنته وتدعى آية مسعد (17 سنه- طالبة بمدرسة الزراعة الثانوية)، حيث انهال الأب بالضرب على ابنته بعنف شديد والتقط قطعة من الزجاج، وذبحها حتي فصل رأسها عن جسدها، ولم يتركها إلا بعد أن لفظت أنفاسها الأخيرة، ولم يكتف بذلك بل أشعل النار في الجثة. 
 
ولاحظ الأهالي الأدخنة تتصاعد من الشقة، فأسرعوا علي الفور للمكان حيث فوجئوا بالحادثة، وعلي الفور قاموا بإبلاغ الشرطة، وقامت قوة من ضباط المباحث بإلقاء القبض علي القاتل، وبمواجهته اعترف بارتكابه الجريمة عقابا لها. 
 
وتلقى اللواء أبو بكر الحديدي مدير أمن دمياط، إخطارًا من مستشفي فارسكور العام يفيد بوصول جثة لطفلة في أوائل العقد الثانى من عمرها مذبوحة وجثتها متفحمة، وقرر تشكيل فريق بحث برئاسة العميد السيد العشماوي، مدير إدارة البحث الجنائي بدمياط. 
 
وكشفت التحريات الأولية أن الأب يدعي مسعد (49 سنة) كان قد تزوج سيدة وأنجب منها طفلاً يدعي أحمد، والثانية طفلة وتدعي آية، إلا أنه عقب وفاة الأم تزوج الأب من أخري، وكانت تسئ معاملة الطفلين، وتعاقبهما باستمرار بالضرب أحيانا والتعذيب أحيانًا أخري، وقام الزوج بتطليق زوجته الثانية، ليقيم مع ابنه وابنته. 
 
وأشارت التحريات إلى أن الأب كان دائم الشجار معهما، بسبب مطالبة ابنه بالمال الذى يحصل عليه نظير عمله، حيث يعمل عامل نظافة، وكان يعاني الأب من مرض نفسي وعصبي، قام بسببه بالتردد علي الأطباء، ويوم الحادث وقعت مشاجرة بين الأب وابنته آية، وقام الأب بضرب ابنته بعنف شديد والتقط قطعة من الزجاج وذبحها ولم يتركها إلا بعد أن لفظت أنفاسها الأخيرة ثم أشعل النار في جثتها؟

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.