الأقباط متحدون - الانتهاء من قانون «الصحافة والإعلام».. وعفو رئاسي خلال أيام
  • ٠٣:٢٠
  • الثلاثاء , ٦ ديسمبر ٢٠١٦
English version

الانتهاء من قانون «الصحافة والإعلام».. وعفو رئاسي خلال أيام

أخبار مصرية | المصرى اليوم

١٧: ٠٩ م +03:00 EEST

الثلاثاء ٦ ديسمبر ٢٠١٦

الرئيس عبد الفتاح السيسي- صورة أرشيفية
الرئيس عبد الفتاح السيسي- صورة أرشيفية

 تناولت  المذاعة على فضائية «القاهرة والناس»، الثلاثاء، عدة قضايا أبرزها تأكيد النائب أسامة هيكل، رئيس لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب، على ضرورة احترام رأى الهيئات القضائية، التي أوصت بتقسيم قانون الإعلام الموحد إلى قانونين، أحدهما للهيئات، والآخر للقانون الموضوعي.

 
وأكد أن لجنة الثقافة والإعلام والآثار، أحُيل إليها مشروعي قانونين وليس مشروع واحد. وأضاف هيكل أن اللجنة انتهت من مشروع قانون التنظيم المؤسسي للصحافة والإعلام، وسيتم إرساله لإدراجه على جدول أعمال الجلسات العامة.
 
في الشأن الرئاسي، استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي، وزراء المياه والري لعدد من دول حوض النيل، منها السودان، وتنزانيا، وأوغندا، وبوروندي، باستثناء إثيوبيا. وأكد الرئيس خلال اللقاء أن مصر تولي اهتماماً كبيراً لتعزيز وتطوير علاقاتها مع الدول الأفريقية الشقيقة.
 
وأشار الرئيس إلى ضرورة نبذ الخلاف، وتعزيز التعاون بين دول الحوض، من أجل تنفيذ مزيد من المشروعات المشتركة. مؤكداً أن مصر لا تتدخل في شؤون أي من الدول، ولا تتآمر على أحد.
 
في سياق آخر، قال الدكتور أسامة الغزالى حرب، رئيس لجنة العفو الرئاسى، إن اللجنة ستصدر قائمة جديدة خلال 4 أيام، تتضمن نحو 400 اسم من المحبوسين، ليصدر بشأنهم قرار بالعفو الرئاسي.
 
وأكد حرب عقب اجتماع لجنة حقوق الانسان بمجلس النواب، أن القائمة ستضم محبوسين احتياطياً، وحاصلين على أحكام نهائية. مؤكداً أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، كلّف اللجنة بدراسة ملفات الطلاب المحبوسين، وكيفية تعويضهم عن السنوات التي فقدوها.
 
فيما ناشد رؤساء وممثلو ستمائة منظمة وجمعية أهلية، الرئيس عبدالفتاح السيسى، بعدم التصديق على قانون تنظيم عمل الجمعيات والمؤسسات الأهلية المرفوع إليه من مجلس النواب. وقال أيمن عقيل، رئيس مؤسسة ماعت لحقوق الإنسان، إنه ستتم مناقشة ما يتضمنه من مخالفات لجوهر الدستور، والتزامات مصر الدولية بموجب تصديقها على اتفاقيات حقوق الانسان.
 
وأكد نائب وزير الخارجية الكويتى، خالد الجارالله، استعداد بلاده للتدخل والوساطة لتخفيف الإحتقان بين مصر والسعودية، في ظل عدم ظهور مبادرة للصلح أثناء زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى للإمارات، وجاءت تصريحات الجارالله اثناء اجتماعات الدورة السابعة والثلاثين للمجلس الأعلى لدول التعاون الخليجى، والتى تطرقت خلالها للعلاقات بين مصر والسعودية.
 
في الشأن الاقتصادي، أعلن البنك المركزي توقيع اتفاقية تبادل العملات، بثمانية عشر مليار يوان صيني مقابل ما يعادله بالجنيه. وأوضح المركزي أن الاتفاقية تستمر ثلاث سنوات، ويمكن تمديدهها بموافقة الطرفين المصري والصيني.
 
وذكر بيان صادر عن البنك، إن هذه الاتفاقية تحقق منفعة لكلا البلدين، وتؤكد على قوة العلاقة الممتدة بين الدولتين، وتظهر دعم الصين لبرنامج الإصلاح الاقتصادى المصري.
 
في الشأن الفني، نيفين حسين رامز، زوجة الفنان محمد صبحي، بعد صراع مع المرض. وشيعت الجنازة، من مسجد الشرطة في مدينة السادس من أكتوبر. بحضور عدد كبير من الفنانين والإعلاميين، ونعى الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة، الفقيدة، داعياً الأسرة ومحبيها بالصبر والسلوان.
 
في الشأن الخارجي، وفى أعقاب سادس فيتو روسى صينى بشأن الوضع في سوريا، ستبدأ جولة جديدة من المحادثات بين واشنطن وموسكو في جنيف، لبحث خروج مقاتلى المعارضة من شرق مدينة حلب، في حين ترفض الفصائل المقاتلة أي اقتراح لإجلاء مقاتليها. واستخدمت روسيا والصين حق النقض ضد مشروع قرار لمجلس الأمن يطالب بهدنة مدتها سبعة أيام في حلب، حيث قالت روسيا إن الهدنة ستسمح لمقاتلى المعارضة بإعادة تنظيم صفوفهم.
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.