الأقباط متحدون - عبد النور: مصر لن تصنع ديكتاتور جديد ولن تعيش إلا فى ظل نظام ديمقراطى
أخر تحديث ٠٣:٥٨ | الخميس ٢٣ يناير ٢٠١٤ | طوبة ١٧٣٠ ش ١٥ | العدد ٣٠٧٨ السنة التاسعه
إغلاق تصغير

شريط الأخبار

عبد النور: مصر لن تصنع ديكتاتور جديد ولن تعيش إلا فى ظل نظام ديمقراطى

 منير فخرى عبد النور
منير فخرى عبد النور

  أكد منير فخرى عبد النور وزير التجارة والصناعة أن الولايات المتحدة الأمريكية يجب أن تتفهم الصورة الحقيقية لما حدث فى مصر، وأن ما حدث فى 30 يونيو هو تحرك شعبى واسع استهدف نقل البلاد إلى مرحلة جديدة قوامها الديمقراطية والحرية، مشيرا إلى أن مصر لن تصنع ديكتاتورا جديدا ولن تعيش إلا فى ظل نظام ديمقراطى كامل، وأنه يجب على أمريكا أن تعمل على استعادة علاقاتها الجيدة مع مصر بإعتبارها أهم دولة فى منطقة الشرق الأوسط.

 
وقال عبد النور - خلال جلسة مباحثات عقدها مساء أمس مع ويندى تشمبرلين رئيس معهد الشرق الأوسط بواشنطن، والتى تزور مصر حاليا ضمن جولة لها بمنطقة الشرق الأوسط - إن مصر تسير حاليا على المسار الصحيح نحو الحرية والديمقراطية والاستقرار، منوها بنجاح الخطوة الأولى من خارطة الطريق وهى إقرار الدستور الجديد، وسيليها إجراء الانتخابات الرئاسية البرلمانية خلال الشهور القليلة القادمة .
 
ولفت إلى امتلاك مصر لفرص إستثمارية هائلة، إلا أنها تتطلب جهود حثيثة من جانب الحكومة لاستعادة ثقة المستثمرين العرب والأجانب خاصة فى قطاعات الطاقة والتصنيع الزراعى، لافتا إلى أن الاقتصاد المصرى لديه ميزات تنافسية كبيرة تمكنه من أن يصبح وجهة أساسية للاستثمارات الخارجية تتمثل فى السوق الإستهلاكى الضخم والعمالة الرخيصة وشبكة الإتفاقيات التجارية الثنائية، وهو ما يمكن منتجاتها من النفاذ لعدد كبير من أسواق العالم المختلفة.
 
وأضاف عبد النور أن الحكومة تقوم حاليا بمراجعة كافة القوانين المنظمة للأنشطة الاقتصادية بهدف تنقيحها وإصدار قوانين جديدة ملائمة تجذب المزيد من الاستثمارات الخارجية، وتحسين مناخ الاستثمار فى مصر، موضحا أن إلغاء دعم الطاقة من شأنه تقليل عجز الموازنة وزيادة الاعتماد على مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة.
 
ومن جانبها، قالت ويندى تشمبرلين إن المعهد يقوم حاليا بالعديد من الدراسات الميدانية عن مصر بهدف نقل نبض الشارع ونقل الصورة الصحيحة عما يحدث فى مصر للولايات المتحدة وغيرها .
 
واستعرض الجانبان، خلال جلسة المباحثات أمس، تطورات الوضع الراهن فى مصر، وآخر المستجدات على الساحتين السياسية والاقتصادية.

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة أو مصدقية أي خبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.