الأقباط متحدون - الببلاوى: مصر تمر بمرحلة تحول كبيرة ونحتاج إلى الصبر
أخر تحديث ٠٥:٤٥ | الخميس ٢٣ يناير ٢٠١٤ | طوبة ١٧٣٠ ش ١٥ | العدد ٣٠٧٨ السنة التاسعه
إغلاق تصغير

شريط الأخبار

الببلاوى: مصر تمر بمرحلة تحول كبيرة ونحتاج إلى الصبر

الدكتور
الدكتور "حازم الببلاوى" رئيس مجلس الوزراء
كتب: نعيم يوسف

صرح الدكتور "حازم الببلاوى" رئيس مجلس الوزراء  خلال الجلسة المخصصة لمصر فى اجتماعات المنتدى الاقتصادى العالمى بدافوس، بأن مصر تمر بمرحلة تحول كبير، وكل الدول التى مرت بمراحل تحول مشابهة تعرضت تقريباً لنفس الظروف والتداعيات بدرجات مختلفة حسب كل حالة.. الأمر يحتاج بعض الوقت وكثير من الصبر.. ونحن نسعى جاهدين ليكون حجم التغيير والتطوير على قدر الطموح الموجود لدى الشعب.
 
وأضاف الببلاوى أن  قبل 25 يناير كانت الأمور واضحة لدى الشعب حول ما لا يريده.. فقد كان هناك اتفاق حول ما يجب تغييره.. وبعد أن تم إسقاط النظام لم يكن هناك توافق حول ما نريد وحول أولويات المرحلة، ومن هنا ظهرت المشكلات التى أبطأت التحول.وأخطاء النظام الذى حكم خلال يونيو 2012 – يونيو 2013 هى التى وحدت قوى الشعب من جديد، وقادت إلى مشهد الثلاثين من يونيو، ولم يكن أمام الجيش إلا خيار واحد كعادته دائما وهو الانحياز للشعب.
 
وتابع "الببلاوى" أن هذه الحكومة تواجه طلبات ملحة وأخرى هامة، وهى تحاول إيجاد صيغة متوازنة تتعامل بها مع كلا الامرين، أخذاً فى الاعتبار محدودية الموارد، كما تسعى الحكومة لوضع استراتيجية بعيدى المدى، تسترشد بها الحكومات القادمة. ونسعى لبناء بلد ديمقراطى مدنى منفتح تعددى ، يسع كل أبناؤه، مع نظام عادل لتوزيع عوائد التنمية. مشيرا أن الاستقرار الأمنى والاستقرار السياسى مطلبان أساسين لتحقيق التنمية الاقتصادية.
 
وأكد رئيس الوزراء أننا نعى أن النمو الاقتصادى يحتاج دولة قوية تستطيع تطبيق سياسات اقتصادية جريئة وملائمة، بالإضافة إلى سوق حر يحمى قواعد المنافسة. ومتفائلون فى قدرة مصر على النجاح، بالرغم من كل التحديات على الطريق.. فهناك ضوء فى نهاية النفق. الثقة المتبادلة بين الحكومة والشعب ستكون هى مفتاح النجاح. ونحتاج خطط حقيقية وواقعية وجريئة على المديين القصير والمتوسط تحقق الانضباط المالى وفى نفس الوقت تراعى مبادئ العدالة الاجتماعية.
 
وأضاف الببلاوى أن الطاقة مشكلة نسعى لإيجاد حل لها.. وهناك عدد من البدائل المطروحة، ومنها الاستفادة من الطاقة الجديدة والمتجددة التى تمتلك مصر فيها مميزات نسبية. موضحا أن سياسات الاستثمار تسعى لإيجاد بيئة تشريعية صديقة للمستثمر، من خلال تسهيل إجراءات تسجيل وترخيص الشركات، وتعديل التشريعات والقوانين المنظمة للاستثمار.مؤكدا أن الشباب هم وقود هذا البلد وقوته الدافعة، ومن ثم فنحن ملتزمون بتوفير كل الإمكانيات للشباب لينهض بمصر.
 
وأضاف الببلاوى:  حصلنا على دعم قيّم من دول الخليج التى ساندت ثورة الشعب مادياً ومعنوياً.. وهذا الدعم المادى ساهم فى تعويض نقص الموارد (من السياحة والاستثمارات الخارجية)، ولا لا توجد دولة فى العالم تستطيع العيش منعزلة والانكفاء على نفسها .. نحن ندرك ذلك جيداً ونعى أهمية التفاعل مع العالم وفى مقدمته دول الجوار التى تربطنا بها علاقات متينة وتاريخية. مؤكدا أن مصر عنصر استقرار وسلام فى المنطقة، وتحظى السياسة الخارجية المصرية بمصداقية عالية تمكنها من لعب أدوار هامة فى تحقيق الاستقرار والوساطة بين كافة الأطراف.. اذا أصيبت مصر بمكروه فسوف تتأثر به دول المنطقة.
 
تجـدر الإشارة إلى أن تلك الجلسة حضرها السادة وزراء الاستثمار والخارجية والمالية، حيث تحدث وزير الاستثمار عن فرص الاستثمار الواعدة فى مصر، والإجراءات التى قامت بها الحكومة لتحسين مناخ الاستثمار.. وتحدث وزير المالية عن الإجراءات التى تقوم بها الحكومة لتحقيق الانضباط المالى، وإصلاح النظام الجمركى. 

More Delicious Digg Email This
Facebook Google My Space Twitter